ENGLISH
 
ألبوم الصور
الرياض عاصمة المدن الصناعية الرئيسية       الرياض عاصمة المدن الصناعية
تحت إشراف هيئة المدن الصناعية ، وبدعم مجموعة من المستثمرين والمطورين العقارين من اصحاب الخبرات فى قطاع الصناعة والتطوير العقارى . تم تصميم مدينة البوابة الصناعية يقيناً بأن التنمية الصناعية هى إحدى الخيارات الاستراتيجية الهامة للبنية الاقتصادية . وتعمل مدينة البوابة الصناعية على ترسيخ مفهوم جديد للمدن الصناعية النموذجية والحديثة تساهم فى تنمية القطاع الصناعى بالمملكة وتشكل بيئة استثمار ناجحة لتصبح الملتقى الحقيقى للصناعة والاعمال.

تتصدر المملكة العربية السعودية اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي حيث تساهم بما يزيد عن 48 % من إجمالي الناتج المحلي لدول مجلس التعاون الخليجي وأكثر من 10 %من الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة الشرق الأوسط، وقد أعلنت المملكة العربية السعودية أضخم ميزانية في تاريخها للعام 2010 م بلغت 540 مليار ريال، مما يعطي مؤشراً جيداً عن المستقبل الواعد لاقتصاد المملكة خلال الفترة القادمة. وتتأكد هذه النظرة المستقبلية في ضوء بداية انحسار الأزمة المالية العالمية واستقرار سعر البترول وهو العامل المؤثر في الإيرادات والمحرك الأساسي للنمو الاقتصادي بالمملكة على المدى الطويل.

تشهد مدينة الرياض بوصفها العاصمة السياسية والمركز التجاري المالي للمملكة العربية السعودية معدلات نمو متزايدة تتجاوز ما تحقق في المدن الأخرى بالمملكة وتعتبر المدينة واحدة من أسرع المدن الحضرية نمواً على مستوى العالم وقد ساعدت البنية التحتية المتطورة للمدينة على زيادة الطلب على المشاريع العقارية وخاصةً المشاريع الصناعية، وقد وصلت مساحة الأراضي المطلوبة لأغراض صناعية إلى 8.3 مليون متر مربع بحلول عام 2010 .كما يشهد القطاع الصناعي بالرياض نموا مطرداً خلال الفترة الحالية في ضوء الدعم المقدم من حكومة خادم الحرمين الشريفين لقطاع التصنيع في المملكة لتنويع الموارد الاقتصادية لتقليل الاعتماد على قطاع النفط.وتتصدر الرياض المركز الأول في عدد المصانع المقامة بها على مستوى المملكة حيث تبلغ نسبتها 37 % من إجمالي عدد المصانع بالمملكة. ويزداد عدد المصانع سنوياً بالرياض بمعدل نمو سنوي مركب قدره 2,8 % ويوجد بالرياض حالياً مدينتين صناعيتين تبلغ مساحتهما الإجمالية 18,2مليون متر مربع.
ومن المتوقع أن تبلغ الفجوة بين العرض والطلب خلال السنوات الخمسة القادمة ما بين 7,2 مليون متر مربع عام 2009 إلى 2,7 مليون متر مربع عام 2013 م. ومما يؤكد الفجوة المشار إليها وجود قوائم انتظار طويلة لدى إدارة المدينة الصناعية الثانية بالرياض يبلغ عددها حوالي 450 طلب للحصول على أراضي مخصصة للاستخدام الصناعي.